منتدى الاصدقاء (منتدى طلاب جامعة المنصورة)

منتدى كونة مجموعة من الاصدقاء واهميتة التعارف وتكوين الصداقات وزيادة الترابط بين الاصدقاء.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولشات المنتدى

شاطر | 
 

 حكايات x حكايات .... بس حكايه ولا ألف ليله وليله !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنـــــــــــــــــــــه

avatar

عدد الرسائل : 839
العمر : 27
المزاج : تماااام
اسم الكلية : احسن كليه ف الدنيا.. كليه علوم
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: حكايات x حكايات .... بس حكايه ولا ألف ليله وليله !!   السبت 13 فبراير 2010 - 5:16


السلام عليكم ورحمة الله



بطل قصتنا النهارده هو شادي .. وشادي شا ب روش جدا .. كووول آخر حاجة .. وعايش حياته زي ما هو عايز .. ربنا إداله حاجات كتيرة جدا .. ونعم كتيرة جدا .. بس للأسف هو مش مقدر النعمة اللي هو فيها .. ومقضي حياته سهر وفسح وصحوبية .. مش كده بس .. ده شايف انه يعني فيه ناس أحسن منه كتير .. وإنه تقريبا كده .. ربنا مش مدي له حاجة زيادة عن غيره
وفي ليلة من ذات الليلي .. شادي سهر .. وشرب مع أصحابه وكانت ليلة زي الـ .... لحد ما وقع من طوله وراح في النوم .. خخخخخخخخخخخخخخخخخ
صحي من النوم .. حس إن فيه حاجة غريبة .. لسه مش قادر يميز هي إيه .. بس بيني وبينكم .. اللي حصل إن ربنا حرمه من نعم كتيرة كان مديهاله .. وهو مش مقدرها ولا حاسس بيها
دخل شادي الحمام .. فتح الحنفية
الحنفية – نعم .. عايز ميه أد إيه ؟؟
شادي .. مستغرب جدا – وبعدين في اليوم اللي مش فايت ده .. آدي آخرة الهباب اللي بنشربوه طول الليل .. نعم انتي روخرة .. عايزة إيه ؟؟
- ما ينفعش يا كابتن انت تفتح الميه كده زي مانت عايز .. لازم تحدد لي الأول انت عايز ميه أد إيه .. وتاخد شوية الميه بتوعك وتتكل على الله
- لا ااااااااااااااااا .. ده الموضوع كده غمق أوي .. انتي إيه حكايتك عالصبح .. أنا آخد ميه زي ما أنا عايز
- طب وريني كده .. شوف هتنزل الميه ازاي
شادي يحاول ينزل الميه .. مش قادر .. يحس بالعجز .. يفكر شوية .. أحسن أطاوعها وبعدين ابقى أجيب السباك يغيرها قليلة الأدب دي .. يتكلم بطريقة أحسن شوية
- معلش يا حنفوفتي .. لسه صاحي بقى ومش مركز .. هاخد لتر واحد
- أهو كده .. اتفضل ..
شادي يغسل وشه .. اللتر يخلص ولسه على وشه صابون .. حاجة تنرفز .. امال الناس اللي ما عندهاش ميه بيعملوا إيه .. مساكين والله
يطلع وهو مش مصدق اللي بيحصل له .. يروح يلبس هدومه عشان ينزل
القميص – لا النهارده أنا مش معاك .. خد القميص اللي جنبي
شادي يبدأ يستسلم – ماشي ماشي .. ويمد إيده ياخد القميص اللي جنبه
القميص اللي جنبه – اشمعنى أنا يعني .. ما تاخده هو
- يييييييييييييه
.. يلبس هدومه جري .. وما يصدق ينزل من البيت اللي مليان عفاريت ده
شادي يركب عربيته الفور ويل .. يدور العربية .. يسمع صوت من العربية
العربية – نعم .. رايح فين
شادي – إيه .. حتى انتي كمان ؟؟
العربية – ما ترد وتخلصني .. رايح فين
- رايح الكلية
- لا .. أنا مش هاقدر اروح لغاية هناك
- يعني إيه ؟؟
- يعني أنا آخري 2 كيلو .. وتنزل انت بقى تتمشى .. تركب مواصلة تانية .. ماليش فيه .. أنا مش تحت أمرك تركب وقت ما تحب وتروح مطرح ما تحب
شادي يضرب كف بكف .. يا ناس .. يا عالم .. هو جرى إيه في الدنيا .. أنا إيه اللي بيحصل لي ده
ركب شادي العربية .. حاسس إنه مش في عربيته .. حاسس إنها مش بتاعته .. وزي ما يكون واحد تاني مديهاله يستعملها شوية وخلاص
ضرب إيده طلع شريط .. نسمع حاجة بقى تروق دمنا شوية .. يا تاعبني .. أموت أنا ف تامر حسني
الشريط يشتغل – أصبحنا وأصبح الملك لله .. والحمد لله لا شريك له .. له الملك وله الحمد ............
شادي يطلع الشريط – إيه ده ؟؟ .. أنا حطيت شريط قرآن وللا إيه .. يبص فيه أوي .. هو بتاع تامر .. أمال إيه بقى .. يحط الشريط تاني
الشريط – ما تستغربش يا شادي .. إحنا كلنا بنسبح ربنا .. انت مش معانا وللا إيه ؟؟
شادي – لا والله .. معاكم طبعا .. بس يعني .............
- انت صليت الصبح النهارده ؟؟
- ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .. مش قادر يرد
- وكمان ما صليتش الصبح ؟؟ .. ده أكيد يومك مش هيبقى كويس
- آه والله .. ده يوم مش فايت .. باين من أوله
العربية تقف .. ويفتح الباب لوحده
العربية – اتفضل انزل
شادي – إيه .. أنزل ؟؟
- أيوه .. أنا خلاص آخري كده
ينزل شادي ويمشي على رجليه .. خايف يشاور لتاكسي يطلع له حاجة جديدة كده وللا كده .. خليه في اللي يعرفه
ياااااااااااه .. المشوار طويل أوي .. مساكين الناس اللي بيمشوا على رجليهم
يوصل الكلية .. يروح على الكافيتيريا .. جعان وعايز ياكل .. يطلب ساندويتش .. ويبدأ ياكل .. الساندوتش مش عايز يتاكل .. زي الحجر
شادي يبص في الساندوتش باستغراب شديد
الساندوتش – إيه ؟؟ بتبحلق فيا كده ليه ؟؟
شادي متردد .. مش عارف يرد يقول إيه – ممكن لو سمحت .. ممكن يعني من غير ما تتضايق .. ممكن آكل سعادتك
الساندوتش – مش عارف .. ماليش مزاج النهارده .. اتحايل عليا شوية
شادي – عشان خاطري .. أبوس إيدك .. أنا ميت من الجوع
- ماشي .. عشان خاطرك بس .. بس تقول بسم الله الرحمن الرحيم
- يا عم هاقرا القرآن كله .. بس آكل .. أنا خلاص هاتجنن .. مش قادر أستحمل
يرن الموبايل .. آه .. سوسو حبيبتي .. مستني رنتك من الصبح
يقفل ويطلبها
الموبيل – عايز رقم كام يا سيد ؟؟
شادي خد بقى خلاص على الموضوع ده .. يرد بثقة – هاكلم سوسو
- تطلع مين دي ؟؟
- صاحبتي يا أخي ما انت عارفها .. ومسجل نمرتها عليك من زمان
- لأ .. أنا ماليش مزاج أكلمها النهارده
- ليه بس .. ده أنا لازم أكلمها .. الله يخليك اطلبها بسرعة .. عشان خاطري .. وانا هاشحنك واروقك
الموبيل بدلع شديد - لللللللللللللللللللللللللللأ
- وبعدين بقى .. طب أقولك .. دقيقة واحدة بس .. اسمع صوتها بس
- يعني مش ربع ساعة زي كل يوم
- لا .. لأ .. دقيقة واحدة والله
- طيب .. عشان خاطرك المرة دي بس
يخلص شادي المكالمة .. دقيقة واحدة لا غير .. حكم القوي عالضعيف
شوية .. ويحس إن الساندوتش في بطنه زي الحجر .. بطنه بدأت توجعه
شادي يكلم نفسه – إيه الساندوتش ده .. مش هيتهضم وللا إيه ؟؟
يحس بصوت طالع من بطنه .. المعدة بتكلمه – لا يا أستاذ .. النهارده مش هاشتغل أوتوماتيك .. لازم تشغل الهضم مانيوال
- إيه ؟؟ .. مانيوال ؟؟ .. أهو ده اللي كان ناقصني .. بلاش هزار سخيف الله يخليكي
- هزار ؟؟ انت هتصاحبني وللا إيه .. ياللا اشتغل خلينا نخلص
شادي مش فاكر خطوات الهضم .. يروح المكتبة يطلع كتاب عن خطوات الهضم ويرجع
يبدأ شادي يشغل الجهاز الهضمي
يكلم المعدة – اطحني
يكلم البنكرياس – شوية أنسولين الله يخليك
المعدة تبدأ طحن .. والكبد يديها عصارة صفرا .. وشادي مش عارف يلاحق فين وللا فين
الجرسون يلاحظ الحالة اللي هو فيها .. يروح يعرض عليه خدماته
الجرسون – أجيب لسعادتك حاجة ؟
شادي مستمر في أوامر تشغيل الجهاز – اتنين أنسولين وواحد صفرا .. بسرعة
الجرسون – أفندم
شادي – لا لا لأ .. اطحني بالراحة شوية .. أنا يظهر ظبطت السرعة زياده
الجرسون يبص له في ذهول ويسيبه ويمشي
شادي – وبعدين في الشغلانة دي .. الكتاب بيقول الموضوع هياخد ساعتين .. ومعاد الدكتور دلوقت عشان المشروع .. أما ازود العصارة المعوية شوية خلينا نخلص .. يفتح العصارة المعوية على الآخر
شادي يروح للدكتور مع زملائه عشان المشروع
الدكتور – إيه يا شادي .. ياللا ورينا البريزينتيشن اللي حضرته .. إن شاء الله تكون عملت شغل كويس
شادي وشه أحمر جدا .. سرعة طحن المعدة مع زيادة العصارة المعوية عملت له حاجات مش ظريفة في الأمعاء
شادي – خف شوية العصارة المعوية .. بطني واجعاني جدا
الدكتور – إيه ؟؟ أخف إيه ؟؟
شادي – لا لا لأ .. كفاية طحن .. بطني هتنفجر
الدكتور – إيه يا شادي .. إنت شارب حاجة
شادي – عصارة صفرا .. عصارة صفرا
شادي فجأة يحس إنه عايز يدخل الحمام بسرعة .. يظهر النسب اللي حاول يزودها بوظت له بطنه
يجري شادي من قدام الدكتور المذهول .. وينطلق بأقصى سرعة إلى الحمام
يفاجأ إن الحمامات كلها مشغولة .. يخبط بقوة على الباب .. افتح الباب .. افتح
افتح .. افتح .. افتح الباب
والدته تدخل عليه الأوضة منزعجة جدا وتصحيه من النوم
والدته – إيه يا شادي .. جرى إيه يابني .. ما الباب مفتوح أهه
شادي يبص حواليه .. ويفرك عينيه وهو بينهج بشدة
شادي – إيه ده كابوس رهيب .. الحمد لله .. الحمد لله
والدته – آدي آخرة السهر .. والهباب اللي بتشربه انت واصحابك .. مش تفوق بقى يابني وترجع لربنا شوية
شادي – شوية .. شوية إيه .. ده انا لازم أرجع له كتير .. الحمد لله .. الحمد لله

والحمد لله إن شادي شاف الحلم ده عشان يفوق ويرجع لربنا .. بس الحقيقة هو مش حلم .. هي حقيقة فعلا .. إن ربنا سبحانه وتعالى أنعم علينا بنعم كتير جدا احنا مش حاسين بيها .. ومتصورين ان الدنيا ماشية كده لوحدها .. ومش حاسين أبدا إن تدبير ربنا ورعايته لينا هي اللي مخلية كل حاجة سهلة والحياة جميلة
ياترى يا شباب احنا حاسين بنعم ربنا عليها وبنؤدي شكرها ؟؟
يا ترى احنا حاسين أد إيه ربنا بيحبنا .. وسخر لنا الكون كله يخدمنا .. ياترى احنا بنحبه وللا لأ ؟
؟
تساؤلات باطرحها على نفسي قبلكم .. وياريت نعيش فيها في التعليقات على السلسلة
وطبعا شادي صحي عشان الحبكة القصصية .. بس إن شاء الله نستمر في سلسلة نعم ربنا .. من غير أحلام ولا كوابيس مرة تانية

_________________
معلش يا فلسطين

انا عربى ومش هرتاح
لا مسيحى ولا مسلم ولا باشا ولا فلاح
يرضوا بدم الصغير والكبير يا خساره راح

وصهاينه ف عيشه تانيه كله فاكر ده انتصار
خليكو صغيرين بلاش تعاندوا ف الكبار
والجزمه مش هتغلى وكل ده ف وش القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جنـــــــــــــــــــــه

avatar

عدد الرسائل : 839
العمر : 27
المزاج : تماااام
اسم الكلية : احسن كليه ف الدنيا.. كليه علوم
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكايات x حكايات .... بس حكايه ولا ألف ليله وليله !!   الثلاثاء 16 فبراير 2010 - 8:11

شادي صحي من النوم وهو مصدق الحلم اللي شافه .. جري على الحمام يفتح الحنفية .. عايز يتأكد .. الحنفية نزلت ميه عادي جدا
وقف متردد كده .. لقى الحنفية بتكلمه
الحنفية – إيه يا شادي .. إنتي هتسيب الميه مفتوحة كده كتير .. سرحان في إيه ؟؟
شادي برّق جامد .. فرك عينيه بشدة قفل الحنفية وفتحها .. مافيش حاجة .. لا لأ .. أكيد بيتهيأله من تاثير الحلم إياه
مد إيده غسل وشه .. فكر شوية .. إتوضى لأول مرة من زمان .. وصلى الصبح قبل ما ينزل
نزل شادي .. شايف الأمور طبيعية .. العربية ماشية عادي .. الله .. ماهو كله تمام أهه
وصل الكلية .. قابل صاحبه شيكو
شيكو – صبّح يا مان
شادي – صبّح
شيكو – مالك النهارده شكلك مش متظبط .. فيه إيه عالصبح ؟؟
شادي – لا .. ولا حاجة .. شكلي ماله ؟؟
شيكو- لا .. بس فكرتني بالنكتة اللي كات بتقول .. مرة واحد متعود يقوم من النوم مستغرب .. قام في يوم مش مستغرب .. فاستغرب .. هههههههه
شادي جه يضحك .. لقى عضلات بقه مش جايبة معاه .. حاول يضغط على نفسه .. مافيش فايدة
شادي لقى بقه بيكلمه – بصراحة ياشادي النكتة بايخة .. وكمان قديمة .. أنا ماليش مزاج أضحك .. لو عايز تضحك انت شغل عضلات الضحك بمعرفتك .. أنا ماليش دعوة
شادي مضطر يضحك أحسن شيكو يزعل منه .. يبدأ يحرك العضلات .. تعبيرات وشه غريبه جدا .. الموضوع مش سهل
شيكو يبحلق في شادي باستغراب شديد – مالك يا بني ؟؟ مش باقولك انت مش متظبط
شادي مركز جدا في تحريك عضلات الضحك .. حرك 10 عضلات لغاية دلوقت .. هه .. يااااااا قوي .. 15
شيكو – لاااااا .. ده انت النهارده مش في المود خالص .. أنا ماشي
شادي مش قادر يرد .. حركة العضلات معطلة الكلام .. خلاص باقي عضلة واحدة اهه
شادي – هههههههههههههههههههههههه
صاحبه رمزي وصل – إيه يابني بتضحك على إيه ؟؟ .. إيه الدماغ العالية دي عالصبح ؟؟
شادي مش قادر يوقف العضلات مرة واحدة .. بقه ممكن يقفش .. لازم يبطل الضحك واحدة واحدة .. الضحكة بقت صفرااااااااا – هي هي هي هي .. هئ هئ هييييييييييئ
رمزي – إيه الغلاسة بتاعتك دي .. أنا ماشي ياعم
شادي أخيرا قدر يبطل ضحك .. ياااااااااااااااااه .. ده الكابوس قلب جد .. إيه اللي بيحصل لي ده
بقه يكلمه – ده عشان تحمد ربنا على نعمة الضحك .. ما انت طول عمرك تضحك و تكركر عالفاضية والمليانة
شادي يروح على الكافيتيريا .. الجرسون يشوفه .. يبص له بحذر كده
شادي مستغرب .. الراجل ده بيبص لي كده ليه .. هو كان معايا في حلم امبارح وللا إيه ؟؟
طبعا شادي هو اللي شكله غريب .. وكمان على راسه بطحة كبيرة .. فاكر كل الناس عارفة اللي هو فيه
شوية .. وواحدة داخلة الكافيتيريا .. بس إيه !! .. آخر جمال سبحان العاطي الوهاب
شادي يشوفها .. يتنح .. دي أكيد مش من الكلية .. أول مرة أشوفها هنا .. لسه بيفكر يبتسم لها .. افتكر المعاناة بتاعة الصبح .. بس برضه مش قادر ينزل عينه من عليها
بصت له بدلع .. غمز لها وماله .. نجرب كده .. يا نهار أبيض الغمزة مش عايزة ترجع .. عضلات عينيه قفشت على كده
صاحبها وصل .. ما شاء الله .. برضه سبحان العاطي الوهاب .. حيطة طوله مترين كده
شاورت له على شادي .. بص له بصة مرعبة والشر باين في عينيه
شادي بيحاول يرفع عينه من عليها .. مش قادر
بيحاول يعدل عينه بدل ما يغمز مش قادر
يحاول يدور وشه .. برضه مش قادر
عينه تكلمه – لا مؤاخذة يا شادي .. هابيعك النهارده معلش ماليش مزاج أشتغل النهارده .. اتعامل انت بقى
شادي – اتعامل .. مع الحيطة ده ؟؟ طب حتى اتحركي شوية من على البنت .. ده صاحبها شكله بدي بيلدنج وشراني كمان .. وأنا غامز لها من ساعة ما جه
عينه – للللللللللأ .. ماليش مزاج .. إعدلها انت على مهلك .. عن إذنك
عن إذني ؟؟ .. يحاول يعدل عينه مانيوال .. لازم يغمز بعينه ويفتحها عدة مرات لغاية ما تثبت .. يحاول حتى يشيل عينه من عليها .. تتشال ببطء شديييييييييييييييد
الشاب الحيطة اتخنق منه .. يقوم له – فيه حاجة يا كابتن ؟؟
شادي – للللللأ .. مممممافيش
- أمال إيه حكايتك .. م الصبح حاطط عينك عليها .. وعمال تغمز كده وما حدش مالي عينك
شادي مستمر في الغمز بس ببطء شوية – خلاص خلاص .. هابطل أهه
- هاتبطل .. إنت باين عليك ما بتجيش بالذوق .. خد كده هتبطل بجد
ناوله بوكس في عينه .. بس إيه .. بوكس صح زي ما الكتاب بيقول .. آآآآآآآآآآه يا عيني
بس الحمد لله .. عينه اتعدلت وبقت أحسن من الأول كمان
عينه بتكلمه – أحسن .. تستاهل
شادي – آآآآآه .. أنا ناقصك انت كمان
- كان لازم يعني تبص لها .. يعني هو ربنا اداك عينين عشان تبص بيهم عاللي رايحة واللي جاية .. خد بقى عشان تفوق .. وتحمد ربنا على نعمة النظر

شوية كده .. والأذان أذن .. سمع صوت الأذان .. كإنه أول مرة بيسمعه ..


الله أكبر .. الله أكبر
أشهد ألا إله إلا الله
أشهد أن محمدا رسول الله



شادي حس ان نفسه يروح يصلي .. نفسه يدخل الجامع .. شعور جديد ما كانش بيحس بيه قبل كده .. حس إن جوارحه كلها بتشده للجامع
دخل الجامع .. حس براحة نفسية عجيبة .. مش قلقان إن عينه تخذله .. أو إيده ما ترضاش تتحرك .. حس إنه في إمان من الحركات النص كم دي
فجأة لقى إيده بتتمد لوحدها .. مسك المصحف .. قعد يقرا .. لقى عينه بتدمع لوحدها .. وعينه بتكلمه
عينه – الله يا شادي .. من زمان نفسي أبص في المصحف .. معقول الجمال ده .. معقول أنا باقرا كلام ربنا
شادي مش قادر يمنع عينه من الدموع .. كلم عينه
- إنتي إزاي عرفتي إن ده كلام ربنا .. مين قالك إن ده قرآن
- يا شادي أنا .. وكل حاجة ربنا خلقها عارفين ربنا وبنحبه جدا .. وبنزعل قوي لما تخلينا نعمل حاجة غلط .. مثلا لما نبص على منظر حرام كده زي ما انت بتعمل
- ؟؟؟؟؟؟؟؟
- أيوه .. زي البنت بتاعة الصبح .. وللا الفيلم بتاع امبارح ده .. كنت هاموت وانت بتتفرج عليه .. والملايكة كمان كانت قرفانة منك جدا ونفسهم يسيبوك ويمشوا .. بس مش قادرين
- وإنتي شايفة كل ده ؟؟
- نفسي مرة تاخدني أتفرج كده على البحر ساعة الشروق .. وتقول سبحان الله من قلبك .. هاكون سعيدة جدا .. إنت عارف .. كل ما استعملتنا في حاجات ترضي ربنا هتلاقي كل حاجة سهلة وعمرها ما تتعبك .. بس انت جرب


الله أكبر
الله أكبر

فاق شادي من تخيلاته على إقامة الصلاة .. لقى رجله بتشيله في خفة عجيبة .. ولقى نفسه واقف في الصف .. في خشوع جميل .. وأحس بجمال الطاعة مع الطائعين

_________________
معلش يا فلسطين

انا عربى ومش هرتاح
لا مسيحى ولا مسلم ولا باشا ولا فلاح
يرضوا بدم الصغير والكبير يا خساره راح

وصهاينه ف عيشه تانيه كله فاكر ده انتصار
خليكو صغيرين بلاش تعاندوا ف الكبار
والجزمه مش هتغلى وكل ده ف وش القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جنـــــــــــــــــــــه

avatar

عدد الرسائل : 839
العمر : 27
المزاج : تماااام
اسم الكلية : احسن كليه ف الدنيا.. كليه علوم
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكايات x حكايات .... بس حكايه ولا ألف ليله وليله !!   الثلاثاء 16 فبراير 2010 - 8:20

أول مرة شادي يصلي من زمان .. سجد سجدة طويلة .. أول مرة يبكي في السجود .. أحس براحة نفسية عجيبة .. أول مرة يحس بالشعور ده في الصلاة .. في المرات القليلة اللي كان بيصلي فيها كان بيأدي حركات روتينية كده مافيهاش روح .. وعمره ما حس بالخشوع في الصلاة زي النهارده .. أول مرة ياخد باله من حكاية الأعضاء اللي بتكره المعاصي .. والملايكة .. أول مرة يفكر يعني إيه إنه اتولد مسلم .. وربنا عايز منه إيه .. عمره ما فكر في الموضوع ده قبل كده
روح البيت وهو مرتاح و حاسس إنه طاير .. لازم ينام شوية عشان مسافر رحلة للأقصر وأسوان مع الكلية .. النوم جاله بسهولة معه إنه دايما كان يسهر وما يعرفش ينام بدري
سافر شادي مع شلته .. راحوا أماكن كتير .. بس هو لقى رجليه بتاخده لأماكن لوحده .. دخل معبد من المعابد .. بهره جمال المباني والألوان والنقوش الفرعونية .. مد إيده يلمس صورة من الصور .. فجأة لقى الحيطة بتتحرك وباب بينفتح .. ويدخل مكان غريب .. التفت وراه لقى الباب اتقفل .. حاول يفتح الباب ما قدرش .. مشي لقدام شوية .. سمع أصوات غريبة .. وحركة ناس كتير .. شوية ولقى موكب كبير ماشي قدامه وحراس الملك ماشيين قدام الموكب .. لابسين زي اللي بيشوفهم في الصور .. بيعملوا إيه دول ؟؟ .. بيصوروا فيلم عن الفراعنة ؟؟ طلع الكاميرا عشان يصور .. الفلاش ضرب .. الناس أخدوا بالهم منه .. الحرس جريوا عليه .. اتسمر مكانه و مش عارف يروح فين
في لحظة اتلفوا حواليه وأخدوه معاهم للكبير بتاعهم .. وبدأ يحقق معاه
كبير الحراس – إنت مين يا بني .. واسمك إيه ؟؟
شادي – أنا شا- دي
كبير الحراس – شا- دي ؟؟ يعني إيه ؟؟ وإيه اللبس الغريب ده ؟؟ إنت منين ؟؟
- من القاهرة
- القاهرة ؟؟ دي فين دي .. احبسوه دلوقت .. لغاية ما الصلاة تخلص .. بعد الصلاة نشوف إيه حكايته
شادي مش فاهم حاجة .. هو الناس دول فراعنة بجد وللا إيه ؟؟ .. وإزاي فجأة كده دخل في زمن تاني .. حس كده إنه في المكان الغلط .. بس و ماله .. يصلي وبعدين يشوف الفيلم ده هيخلص على إيه
شادي – طب ممكن بس اتوضى ؟؟ .. التويلِت فين لو سمحت ؟؟
- تتوضى ؟؟ .. يعني إيه ده ؟؟
- أتوضى يعني .. هو انتو هنا بتصلوا من غير وضوء ؟
- بس بس بلاش كلام .. الصلاة هتبدأ
شادي لقى الملك الكبير بتاعهم واقف في مكان عالي .. شبه فرعون اللي في المتحف بس صحته أحسن شوية .. والآلاف حواليه .. قاعدين يسجدوا ويقولوا ترانيم كده وكلام هو مش فاهمه .. والفرعون قاعد يوزع عليهم بركاته .. وشوية عالم شكلهم نصابين كده قاعدين يلموا فلوس من الناس .. ويمسحوا على راسهم والناس تمشي
واحد منهم قرب من شادي
النصاب – إنت يابني ما بتصليش ليه .. إنت مش عارف إن اللي ما بيصليش هيروح النار ؟
شادي – أنا أصلي ما لحقتش أتوضى .. وبعدين لما تصلوا هاخش معاكم في الصلاة
- أمال إنت شايفنا بنعملوا إيه .. ما احنا بنصلوا اهه ..
- بتصلوا .. إزاي يعني .. إنتوا بتعبدوا الراجل ده
- راجل ؟؟ .. ده ربنا يا جدع انت .. هو مش مالي عينك وللا إيه ؟؟
شادي يقلق من اللي بيحصل .. بس يلاقي نفسه بيرد بشجاعة – ربكم ؟؟ .. ده إله ؟؟ .. إنت أكيد جرى لعقلك حاجة .. ما هو بني آدم زي و زيك أهه
النصاب – شششششششش .. اقفل بقك هتودينا في داهية
- أنا أعبد الراجل ده .. انت عايز تفهمني ان الناس دول كلهم كانوا بيصلوا له دلوقت
- أيوه .. إنت مش سامعه بيقول لهم أنا ربكم الأعلى .. وبتاع ؟؟
- طب والفلوس اللي كنتم بتلموها دي إيه ؟؟
- ما اهو احنا الكهنة بتوع المعبد .. و لازم يظبطنا عشان نظبط له الناس ويعبدوه كويس
- ويظبطكم من جيوبهم ؟؟ .. ما يظبطكم من جيبه .. لما هو ربكم الأعلى
- إنت باين عليك لَبَط ومش هتجيبها البر .. هتسجد له وللا لأ
- لأ
- طب تعالى معايا
ياخده لكبيرالحراس
كبير الحراس – إنت تاني ؟؟ .. عملت إيه المرة دي ؟؟
النصاب – مش عايز يسجد لفرعون
كبير الحراس يهمهم بينه وبين نفسه – والله الواد ده بيفهم .. هو ده منظر حد يعبده ده .. ده كان دفعتي .. وكان بيغش ف الامتحان .. بس الواسطة بقى .. بلد بنت .......
النصاب – نعم !! سيادتك بتقول حاجة يا فندم ؟؟
كبير الحراس – لا لأ .. تعالى هنا يا ولد .. مش عايز تسجد لفرعون ليه ؟؟
شادي – أنا مش باسجد إلا لله .. اللي خلقني وخلقك
- إيه .. بتعبد إله تاني غير اللي واقف هناك ده ؟
- أيوه .. وربنا مش هنا أصلا .. ربنا في السماء
- إيه الدين بتاعك ده ؟؟
- انا مسلم .. على دين سيدنا محمد
- والدين ده بيقول إيه ؟؟
احتار شادي .. كان نفسه يكون عارف في الدين شوية عشان يعرف يتكلم معاهم عن الإسلام .. بس للأسف معلوماته على قده
شادي – ده الدين اللي ربنا نزله على سيدنا محمد آخر نبي في الأنبياء
كبير الحراس يسأل الحرس بتوعه – مين الأنبياء دول ؟؟
واحد من الحراس يعمل سيرش في جوجل – أنبياء .. أنبياء .. فيه أنبياء كتير .. آه .. سيادتك يا فندم فيه سيدنا موسى سيادتك يا فندم .. هييجي سيادتك يا فندم بعد عشر سنين سيادتك يا فندم
شادي يفرح أوي إنه لقى حاجة يعرفها – أيوه .. سيدنا موسى .. ده اللي غلب فرعون ورماه في البحر .. صح ؟؟
كبير الحراس – إخرس خالص هتودينا ف داهية .. مين ده اللي يقدر يغلب فرعون ؟؟
شادي – هوه كده .. إحنا أخدناها كده في كتاب الدين
كبير الحراس – شوف يا بني انت تعبتني ومش فاهم منك حاجة .. هتسجد لفرعون وللا لأ ؟
- والله يا باشا أنا ما باسجدش غير لربنا .. وفرعون بتاعكم ده بصراحة يعني فاكِس
- يعني كل الناس اللي انت شايفهم دول غلط ؟؟ .. وانت يعني اللي صح ؟؟
- طبعا .. فيه حد برضه يعبد بني آدم زيه ؟؟ ..
- إنت شكلك كده متطرف .. وعايز تعمل بلبلة للرأي العام .. ولازم نقتلك قبل ما تنشر في البلد أفكارك الإرهابية دي
شادي لقاهم واخدينه على غرفة الإعدام .. أول مرة يحس بالخوف بالشكل ده .. بس قعد يشجع نفسه .. وحس بإحساس جميل أوي .. قد إيه نعمة ربنا عليه إنه هو الوحيد في وسط الناس دي كلها هو اللي يعرف ربنا .. حس إنه قريب من ربنا أوي .. نفسه يصرخ فيهم .. ياناس .. معقول بتعبدوا الراجل ده ومش عارفين ربنا .. معقول ..
شوية ودخل عليه الحرس ومعاهم السيوف عشان يقتلوه .. أحس بشجاعة غير عادية وهو بيواجههم لوحده .. بس حس إن ربنا معاه .. بيؤيده ويثبته ..
كبير الحرس – نفسك في إيه يا ولد قبل ما تموت
شادي – نفسي أصلي ركعتين
كبير الحرس - تصلي ركعتين ؟؟ .. هاتطول يعني ؟؟
شادي – لا مافيش .. عشر دقايق بس
- طب يللا صلي وخلصنا
- ممكن بس اتوضى
- ازاي يعني ؟؟
- عايز مكان فيه ميه
- خدوه الحمام .. بسرعة
الحرس ياخدوه .. يمشي معاهم وهو رافع راسه .. مش خايف منهم .. يفتحوا الباب .. يدخل .. يلاقي باب تاني .. معقول الحمامات عندهم محكمة أوي كده .. يلاقي باب .. يفتحه .. يلاقي نفسه على الترعة
شادي – إيه ده ؟؟ الترعة
- أيوه
- طب ولزومه إيه بقى باب جوه باب .. لما احنا في الآخر على الترعة
- يعني .. الشكليات .. انت عارف ان احنا في منطقة سياحية .. ولازم برضه يبقى شكلنا متحضر
شادي يتوضى ويرجع معاهم
يبدأ شادي يصلي آخر ركعتين في حياته .. الله أكبر .. يااااااااه .. أول مرة يحس فعلا يعني إيه الله أكبر .. أكبر من فرعون .. ومن الحرس ومن فرقة الإعدام .. أكبر من الدنيا كلها .. إحساس صعب أوي إنه خلاص هيفارق الدنيا .. بس الإحساس الأجمل إنه هيموت في سبيل الله .. لإنه رفض يسجد لغير الله .. مشاعر كتير مرت عليه في لحظات سريعة .. أحس بقوة الإيمان وهو في مواجهة الكفر .. وأجمل إحساس حس بيه إزاي إن ربنا مثبته ومطمنه .. وما عندوش استعداد يفكر ولو للحظة يسجد لفرعون .. سجد السجدة الأخيرة .. أحس إن ربنا بيكلمه وبيناديه .. كلا لا تطعه واسجد واقترب .. اقترب .. اقترب .. شادي حس في السجدة الأخيرة بأجمل لحظات القرب .. وفجأة سمع صوت عالي بيقول السلام عليكم ورحمة الله .. نط شادي من مكانه .. معقول فيه واحد مسلم هنا .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؟؟ معقول فيه حد هنا مسلم ؟؟
بص شادي حواليه .. لقى الإمام بيسلم من صلاته .. والناس بيبصوا له بحدة .. أتاري هو كان نايم في السجود وبيحلم .. الناس حواليه ماليين المسجد .. الله أكبر .. الله أكبر .. ده أنا لسه في الجامع .. في وسط المسلمين .. يااااااااه .. كان حلم رهيب .. الحمد لله على نعمة الإسلام .. الحمد لله إني في وسط المسلمين .. الحمد لله .. الحمد لله ..


_________________
معلش يا فلسطين

انا عربى ومش هرتاح
لا مسيحى ولا مسلم ولا باشا ولا فلاح
يرضوا بدم الصغير والكبير يا خساره راح

وصهاينه ف عيشه تانيه كله فاكر ده انتصار
خليكو صغيرين بلاش تعاندوا ف الكبار
والجزمه مش هتغلى وكل ده ف وش القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
harry potter

avatar

عدد الرسائل : 2306
العمر : 29
المزاج : magic
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حكايات x حكايات .... بس حكايه ولا ألف ليله وليله !!   الخميس 15 يوليو 2010 - 4:24

الموضوع جميل جداااااااااااا
وربنا يهدينا جميعا ويبعدنا عن طريق الشيطان والذنوب
مشكوره كتير على الموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكايات x حكايات .... بس حكايه ولا ألف ليله وليله !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء (منتدى طلاب جامعة المنصورة) :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: