منتدى الاصدقاء (منتدى طلاب جامعة المنصورة)

منتدى كونة مجموعة من الاصدقاء واهميتة التعارف وتكوين الصداقات وزيادة الترابط بين الاصدقاء.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولشات المنتدى

شاطر | 
 

 فى رحاب آية (متجدد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأربعاء 10 سبتمبر 2008 - 13:26

بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا}



يخبر الله جل ثناؤه عباده أنه عليم بهم، وبما استقر في قلوبهم من بواعث، وبما أنفقوا،

فلا خوف من الظلم في جزائهم؛ لأنه سيوفيهم أجورهم، فلن يظلم أحدا من خلقه يوم القيامة،

ولن ينقص ثواب عمله وزن ذرة بل يوفيها له ويضاعفها له إن كانت حسنة ، فيا له من كرم ،

ويا له من فيض ، لا يقعد عنه إلا جاهل خسران.

روي عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

(يؤتى بالعبد يوم القيامة فيوقف وينادى على رؤوس الخلائق هذا فلان بن فلان

من كان له عليه حق فليأت إلى حقه ثم يقول آت هؤلاء حقوقهم، فيقول يا رب من أين لي

وقد ذهبت الدنيا عني فيقول الله تعالى للملائكة انظروا إلى أعماله الصالحة فأعطوهم

منها فإن بقي مثقال ذرة من حسنة قالت الملائكة يا رب قد أعطى لكل ذي حق حقه

وبقي مثقال ذرة من حسنة فيقول الله تعالى للملائكة ضعفوها لعبدي وأدخلوه بفضل رحمتي الجنة.

وإن كان عبدا شقيا قالت الملائكة إلهنا فنيت حسناته وبقيت سيئاته

وبقي طالبون كثير فيقول تعالى خذوا من سيئاتهم فأضيفوها إلى سيئاته ثم صكوا له صكا إلى النار)

نسأله سبحانه رضاه والجنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
harry potter



عدد الرسائل : 2306
العمر : 29
المزاج : magic
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأربعاء 10 سبتمبر 2008 - 13:51

تسلم يا احمد على الموضوع
وانا منتظر الباقى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الخميس 11 سبتمبر 2008 - 13:00

شكرا يا محمود على الرد . و ان شاء الله مكمل معاكم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الخميس 11 سبتمبر 2008 - 13:05

بسم الله الرحمن الرحيم
{وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا}


يحث الله تعالى المجتمع المسلم على التآلف والمحبة فيما بينهم، من خلال المعاملة الحسنة بينهم

ورفع الحواجز النفسية فيما بينهم. وذلك بالتعارف وإفشاء السلام في المجتمع،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا،

ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أفلا أدلكم على أمر إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم )

فإذا سلم عليك المسلم فرد عليه بأفضل مما سلم. أو رد عليه بمثل ما سلم فالزيادة مندوبة،

والرد بالمثل مفروض، جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :

السلام عليك يا رسول الله فقال : "وعليك السلام ورحمة الله " ثم جاء آخر فقال :

السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته، فقال: "وعليك" فقال له رجل: يا نبي الله

بأبي أنت وأمي، أتاك فلان وفلان فسلما عليك فرددت عليهما أكثر مما رددت علي ؟

فقال إنك لم تدع لنا شيئا. قال الله تعالى : ( وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها )

فرددنا عليك. فإذا أردنا أن يسود الود وتنتشر المحبة في مجتمعنا فلنفش السلام على أفراد هذا المجتمع.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الجمعة 12 سبتمبر 2008 - 12:55

بسم الله الرحمن الرحيم
"قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ..."

المتأمل في هذه الآية يجد فيها العجب !!
سبحان الله .. يطلب الله من نبيه أن تكون صلاته ونسكه ومحياه ومماته له سبحانه وتعالى
مع أن الصلاة هي النسك إلا لأهميتها أفردها سبحانه وتعالى ..
ويا عجبا كم من مضيع للصلاة مع أهميتها ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..
وكون الصلاة والنسك لله فأراه هو تعريف هام للاخلاص فما الصلاة والنسك أصلا إلا لله
ولكن زيادة التأكيد هو باب التعريف بمعنى آخر ..وهو كيف يحول الانسان صلاته لله
حيث يصبح كل جزء منه وفيه أثناء الصلاة لله سبحانه وتعالى ..
ثم ننتقل إلى الجزء الآخر من الآية والتي أراها منهج حياة لو اتبعناه لاسترحنا
إلا وهو "ومحياي ومماتي لله رب العالمين"
كيف يحيا الانسان لله ؟
كيف يصير كل نفس في حياته لله؟
فينام لله !! ويستيقظ لله !!
ويأكل لله !! ويتعلم لله !!
ويعمل لله !!ويتزوج لله !!
ويطلب الذرية لله !! ويعمر الأرض لله!!
فتكون كل خطوة في حياته لله .. نعم هذه هي الحياة التي طالما غفلنا عنها !!
هذه حياة الانبياء والصالحين .. ينام الانسان وقد أدى ما عليه من واجبات ..

ينام لله
ينام وفي باله أن يريح جسده ابتغاء التقوي على العبادة
ينام وقد آتى بأذكار النوم..
ينام وفي باله صلاة الفجر
بهذا يكون نام لله
وعلى هذا فقس
يستيقظ لله ..
أول ما يستيقظ يبحث عن صلاته .. ثم يبحث عن أعماله
يأكل لله

يأكل لكي يتقوى على العبادة ..
يأكل لكي يحافظ على نفسه التي وهبها الله له
يتعلم لله
يكون شعاره في الحياة "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء"
يعمل لله
يكون خليفة لله في أرضه
يقول الملك: "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا
مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ
مَا لاَ تَعْلَمُونَ"
يتزوج لله
يبحث عن السكن المودة والرحمة في زوجه
يقول الغفار:"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ "
يطلب الذرية لله ..
يحاول تكثير سواد المسلمين
يبغي بذلك تربية جيل جديد على الخلق العالي واخلاق نبينا صلى الله عليه وسلم
وبهذا (وليس إلا هذا ) تنعم حياتنا وتكون حياتنا لله
أما كون الممات لله فهنا موطن عظيم من مواطن البلاغة
كون الموت لله فهو أن يحيا الإنسان لله حتى تكون آخر لحظاته لله
فمن عاش على شيء مات عليه ومن مات على شيء بعث عليه
وهذا قليل من كثير ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جنـــــــــــــــــــــه



عدد الرسائل : 839
العمر : 26
المزاج : تماااام
اسم الكلية : احسن كليه ف الدنيا.. كليه علوم
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الجمعة 12 سبتمبر 2008 - 14:28

موضوع اكتر من راااااااااااااائع يا احمد

ربنا يكرمك ويجزيك الف خير يارب

وممكن بعد اذنك اشارك بشرح للايات ..؟؟؟

_________________
معلش يا فلسطين

انا عربى ومش هرتاح
لا مسيحى ولا مسلم ولا باشا ولا فلاح
يرضوا بدم الصغير والكبير يا خساره راح

وصهاينه ف عيشه تانيه كله فاكر ده انتصار
خليكو صغيرين بلاش تعاندوا ف الكبار
والجزمه مش هتغلى وكل ده ف وش القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   السبت 13 سبتمبر 2008 - 4:51

جنة ... جزاكى الله خيرا ... و شكرا على مرورك الطيب

و بالنسبة انك تشاركى فى شرح الآيات .... طبعا ... الفكرة كانت عندى اساسا انكم كلكم تشاركوا ... لكن لقيت الموضوع يشاهده الكثير و لا يشارك فيه احد بشرح الآيات فقررت انى اكمل انا شرح الآيات و باكتب كل يوم آية نعيش معاها و نفهمها بطريقة سهلة و ميسرة ...

اما حكاية بعد اذنك دى .... مفيش بينا اذن ... كلنا هنا اخوات ... و بعدين شرف ليا انك تدخلى موضوعى فما بالك بانك تشاركى معايا فى شرح الآيات ... ده شرف كبير جدا ليا

جزاكى الله خيرا ... و جعله اللع فى ميزان حسناتك ... مستنى مشاركاتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   السبت 13 سبتمبر 2008 - 4:58

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " بلغوا عنى و لو آية " صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة



عدد الرسائل : 574
العمر : 29
المزاج : عادى
اسم الكلية : كليه العلوم جامعه المنصورة
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   السبت 13 سبتمبر 2008 - 7:56

في البداية بقول سلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا برنس
وبجد انا بحييك علي الموضوع والفكرة الاكتر من روعة دى
وانا بصراحة لسه واخدة بالى من الموضوع النهارده وقراته من الاول للاخر
وجزاك الله الف خير يا رب عن كل اللي يقرأ الموضوع ده
وفكرة حلوة اوى ان اللي حابب يشارك معاك بتفسير سهل وبسيط يشارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   السبت 13 سبتمبر 2008 - 13:26

فى البداية بقول و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته يا سارة
منورة الموضوع
باشكرك على الكلام الجميل و المداخلة اللذيذة

و طبعا اللى عايز يشارك معايا يشارك ... الموضوع بتاعنا كلنا ... كلنا نتعلم من بعض و فى نفس الوقت بناخذ ثواب و بنفهم ديننا اكتر

جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   السبت 13 سبتمبر 2008 - 14:12


(وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا
آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)
(العنكبوت : 46 )

يعني : إذا اختلفتم أيها المسلمون مع اليهود والنصاري فلا تجادلوهم إلا بالخصلة التي هي أحسن , لأنهم أهل علم سماوي , فيرجى منهم أن يتعرفوا على الحق وأن يؤمنوا بالإسلام إذا كانوا من المعتدلين الذين يريدون معرفة الحق ..

أما إذا كانوا من الجامحين المتعصبين لأهوائهم المنحرفة وموروثاتهم الباطلة فهؤلاء الذين ظلموا أنفسهم بتعصبهم للباطل وعدم النظر لمستقبلهم الأخروي, وظلموكم أيها المسلمون بجحد الحق الذي تدعونهم إليه..

فأغلظوا عليهم في المجادلة حتى تذهب منهم نخوة الشيطان وتتهيأ نفوسهم لقبول الحق , وقولوا لهم آمنا بالقرآن الذي أُنزل إلينا وبالتوارة والإنجيل الذين أُنزلا إليكم قبل أن يدخل إليهما التحريف , آمنا بهما على أنهما من وحي الله تعالى وأنهما مصدران لشريعة إلهية إلى زمن البعثة المحمدية ..

وإلهنا وإلهكم واحد هو الله جل وعلا , فأنبياؤكم ومن سبقوهم عليهم الصلاة والسلام دعوا إلى توحيد الله عز وجل, ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم دعا إلى التوحيد كذلك , فإذا تركتم الشرك الذي أحدثتموه وطبقتم ما أمركم به أنبياؤكم عليهم الصلاة والسلام من الإيمان بمحمد محمد صلى الله عليه وسلم إذا بعث فإن ذلك سيهديكم إلى الإيمان بالإسلام ..

ونحن المسلمين خاضعون لله تعالى وحده مطيعون له فأسلموا لله وحده يا أهل الكتاب تفلحوا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة



عدد الرسائل : 574
العمر : 29
المزاج : عادى
اسم الكلية : كليه العلوم جامعه المنصورة
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   السبت 13 سبتمبر 2008 - 14:38

فعلا يا برنس
في البداية طبعا الحمد لله الذى خلقنا مسلمين
واحنا طبعا منقدرش ننكر اننا امنا بموسي وعيسي وكل الانبياء والرسل وسيدنا محمد اللهم صلي وسلم وبارك عليه


جزاك الله الف خير يا رب علي المجهود اللي بجد اكتر من رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأحد 14 سبتمبر 2008 - 7:57

جزاكى الله خيرا يا سارة ... و دايما منورة الموضوعات

دمتى بايمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأحد 14 سبتمبر 2008 - 12:48

بسم الله الرحمن الرحيم
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ.
وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لاَ يَسْمَعُونَ. إِنَّ شَرَّ الدَّوَابَّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ}


إن النداء هنا للذين آمنوا ليطيعوا الله ورسوله ولا يتولوا عنه وهم يسمعون آياته وكلماته،

ولقد جاء هذا النداء بعد مقدماته الموحية ، يجيء بعد استعراض أحداث غزوة بدر؛

وبعد رؤية يد الله فيها وتدبيره وتقديره؛ وعونه ومدده؛ وبعد توكيد أن الله مع المؤمنين؛

وأن الله موهن كيد الكافرين؛ فما يبقى بعد ذلك كله مجال لغير السمع والطاعة لله

والرسول. وإن التولي عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأوامره بعد هذا كله ليبدو مستنكرا

قبيحا لا يقدم عليه إنسان له قلب يتدبر وعقل يتفكر...ومن هنا يجيء ذكر الدواب في موضعه

المناسب، في إشارة خفية منه إلى الأنعام، وبوصفه ـ جل وعلا ـ المخالفين لأمر الله ورسوله

بالصم البكم الذين لا يعقلون يخلع عليهم صورة البهائم ، فالبهائم لها آذان ولكنها لا تسمع

إلا كلمات مبهمة؛ ولها لسان ولكنها لا تنطق أصواتا مفهومة، إلا أن البهائم مهتدية بفطرتها

فيما يتعلق بشؤون حياتها الضرورية، أما هؤلاء الدواب فهم موكولون إلى إدراكهم الذي

لا ينتفعون به، فهم شر الدواب قطعا. فانظر أخي المسلم وتأمل في حالك هل تسمع أوامر

الله ورسوله سماع تدبر مع عزم على الطاعة والتنفيذ؟! أم أن سماعك سماع الدواب التي لا تعقل؟!

أعيذك بالله أن تكون من هؤلاء.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جنـــــــــــــــــــــه



عدد الرسائل : 839
العمر : 26
المزاج : تماااام
اسم الكلية : احسن كليه ف الدنيا.. كليه علوم
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأحد 14 سبتمبر 2008 - 13:32

السلام عليكم

بجد يعنى ربنا يارب يكرمك ويعزك ع الكلام الجميل اوى ده...جزاك ربى الجنه يارب
والله انا اللى ليا الشرف انى اشارك ف الموضوع الرائع اوى ده
وربنا يارب يجعله ف ميزان حسناتك ..وان شاء الله احاول اشاركو بشرح للايات بطريقه مبسطه
Neutral
نعيش مع الايه الرائعه اوى دى ....
بسم الله الرحمن الرحيم
وضرب الله مثلاً رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء وهو كَلُّ على مولاه أينما يوجهه لا يأتِ بخير هل يستوي هو ومن
يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم } (النحل:76)

بجد ياريت تقراوا الكلام ده ..كلام رائع اوى وتفسير مبسط جدا
انا كنت ناويه انى اشرح الايات باسلوبى ع حسب ما اقدر وطبعا معتمده ع ناس شرحوه قبل كده
بس لما لقيت الشرح ده ..بجد عجبنى اوى اوى ...عيشوا يلا مع الايه ..

هو شخص ليس غريب عليك، ربما عشت معه، أو قابلته، وقد تكون تعرفه أكثر مما تعرف أي شخص في العالم. إنه الحي الميت، لا يكش ولا يهش، وجوده وعدمه سواء، إن حضر فهو مفقود، وإن غاب فلا أحد يشعر بغيابه.

موجود غير موجود، وغائب غير مفقود، كثر أمثاله في زماننا وبلداننا (إنما يستجيب الذين يسمعون). هذا الحي الميت تراه يطبق في حياته مبدأ يراه عظيما، وقد يتمسك به أكثر من تمسكه بأوامر الله.

أتعلمون ما مبدأه في الحياة؟!

إنه (من تدخل فيما لا يعنيه وجد مالا يرضيه). يطبقه تطبيقا أعمى، دون أن يعي معناه وموضعه، وهو في هذه الحياة لا يعنيه شيء سوى نفسه، ضرره أكثر من نفعه.

صديقنا هذا مثقف بعض الشيء. فهو في علم الفيزياء يعشق قانون القصور الذاتي ويعتبره قانونا يجب تطبيقه على الحياة: إذا ألقيت بجسم إلى الأمام في خط مستقيم سيظل يندفع في نفس الاتجاه وبنفس القوة الدافعة الأولى. هذا يسمى قانون القصور الذاتي، أي أن الجسم قاصر أن يوقف نفسه أو يغير من اتجاهه. وهذا ما يعشقه صديقنا الحي الميت، يكره التغيير، عفوا هو لا يكره التغيير ولكنه قاصر ذاتيا عن التغيير أو التغير، أو هو هكذا يحب. أما في علم الكيمياء فقدوته المواد الخامله، التي لا تقبل التفاعل مع الغير.

فذاك الذي إن عاش لم ينتفع به وإن مات لم تحزن عليه أقاربه. هوان لا يعرف الحزم، وجمود لا يعرف الحركة، و كسل لا يعرف الجد. إذا رأى منكرا لا يغيره، بل لا ينكره حتى. عبر عنه رب العزة وسماه الكل، وبين أنه عالة على مولاه أينما يوجهه لا يأتي بخير: (وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً رَّجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَمُ لاَ يَقْدِرُ عَلَىَ شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّههُّ لاَ يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَن يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ) {النحل الآية 76}.

تصور، كم من الناس من أشكال هؤلاء في مجتمعنا.

والآن اسأل نفسك هل أنت الحي الميت؟ هل حقا تريد أن تعرف الحقيقة؟

إذا إليك الطريقة:

هل قدمت لمجتمعك أي شيء سيذكرك المجتمع به بعد موتك؟

هل سيفقدك مجتمعك بعد موتك؟

أم أنك سترحل عنه دون أن يشعر المجتمع بريحلك؟

هل فكرت يوما أن تعيش لغيرك؟

لقد قيل من قبل (إننا نعيش حياة مضاعفة عندما نعيش لغيرنا)، ومعنا أن تعيش لغيرك هو أن تخدم غيرك، أن تغير ما يجب تغييره، أن تعيش لتقدم للناس، أن تعيش لفكرة، لهدف أو مبدأ، وما أعظمها من عيشة عندما تعيش لله.

هل أنت شخص فاعل في مجتمعك؟

هل يعنيك الناس من حولك؟

وأخيرا وليس آخرا. .بماذا تحب أن تلقى الله؟

يروى أن ملكا ركب في موكب عظيم ، فهرع الناس أفواجا لينظروه فمر بصانع فرآه مكبا على شغله ولم يلتفت إليه، ولم يرفع رأسه للسلام عليه فوقف الملك عنده وقال: كل الناس ينظرون اليّ إلا أنت فما السبب؟ فقال الرجل: أيها الملك، أدام الله ملكك، إني رأيت الأيام تمر مر السحاب وتسير سير الشهاب، وما رأيت أنفع ولا أبقى للمرء من عمل ينتفع به في حياته، وينتفع به الناس، فها أنا أبذل غاية جهدي في إتقان عملي، والمحافظة على وقتي.

إذا أنت لم تزرع وأبصرت حاصدا * * * ندمت على التقصير فى زمن البذر

بقلم: سعود الخروصي

_________________
معلش يا فلسطين

انا عربى ومش هرتاح
لا مسيحى ولا مسلم ولا باشا ولا فلاح
يرضوا بدم الصغير والكبير يا خساره راح

وصهاينه ف عيشه تانيه كله فاكر ده انتصار
خليكو صغيرين بلاش تعاندوا ف الكبار
والجزمه مش هتغلى وكل ده ف وش القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأحد 14 سبتمبر 2008 - 17:55

كلمة رائع اقل من ان تصف هذه الكلمات التى كتبتيها ... يا جماعة الحياة مش عيش فى حالك ... الحياة مش مستنية عريس ... الياة مش عايز اجوز و استقر ... الحياة مش اربى العيال ... الحياة مش تامين مستقبل ... الحياة حاجة اكبر من كده ..... الحياة واحد بيصلح فى الارض ... الحياة مشاركة ... الحياة زرعة غرستها ... الحياة بيت بنيته ... الحياة فكرة مهمة نشرتها ... الحياة امل بثيته فى شخص كان قرب يعيش ميت ... الحياة انك تموت و انت عايش فى قلوب الناس ......... الحياة ........................

يا جماعة زى ما جنة قالت لو عشت لغيرك هتعيش عمرك و عمره ... و الله و حسوها كده لما بتقف مع واحد صاحبك فى ازمة بتس انك عشت الكام يوم دول بتوعك و بتوعه ...

اللهم اجعلنا ممن يأمرون بالعدل و هم على صراط مستقيم و لا تجعلنا كالابكم لا نقدر على شىء

جزاكى الله خيرا ... و جعله فى ميزان حسناتك ... و رزقك و ايانا فهم القرآن و العمل به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مشمشه



عدد الرسائل : 658
العمر : 29
المزاج : Sad
اسم الكلية : كليه العلوم جامعه المنصورة
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الإثنين 15 سبتمبر 2008 - 9:46

the prince
انا بتابع الموضوع جديد لانى مكنتش اعرفو
انا لسه دلوئتى فى البدايه
لكن حبيت اعبرلك عن اعجابى بالموضوع الجميل اوى ده
وجعله فى ميزان حسناتك
وبشكر كل اللى بيشاركو فيه
بارك الله فيكم جميعا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الإثنين 15 سبتمبر 2008 - 13:13

منورة الموضوع يا مشمشة ... شكرا على الكلام الجميل ... و يا رب دايما منورة المواضيع ... و على فكرة عجبتنى اوى الفكرة اللى فى موضوعك الجديد ... و ان شاء الله هاشارك فيها ( رياض الصالحين )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الإثنين 15 سبتمبر 2008 - 13:17

بسم الله الرحمن الرحيم
{وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ
مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}



يبين ربنا تبارك وتعالى في هذه الآية أن الخير والشر والنفع والضر إنما هو راجع إلى اللّه تعالى وحده،

روى الحافظ ابن عساكر، عن أنَس بن مالك أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏: ‏

(‏اطلبوا الخير دهركم كله، وتعرضوا لنفحات ربكم، فإن للّه نفحات من رحمته يصيب

بها من يشاء من عباده، واسألوه أن يستر عوراتكم ويؤمن روعاتكم}. هذه هي العقيدة الصحيحة

التي ينبغي أن يعتقدها الناس.

وفي هذا المعنى جاء حديث النبي صلى الله عليه وسلم (( واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك

بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن يضروك بشيء

لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك)) . وفي هذه الآية أكبر دليل على عظمة هذا الدين وكماله،

وأنه لا سيطرة فيه لكهنوت، أو خوف من أحد، ولا سلطان لأحد على أحد إلا سلطان الله عز وجل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
harry potter



عدد الرسائل : 2306
العمر : 29
المزاج : magic
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الإثنين 15 سبتمبر 2008 - 14:00

الموضوع بجد جميل
ومن اكتر المواضيع اللى بحب اتا بعها
فجزاك الله خيرا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الثلاثاء 16 سبتمبر 2008 - 13:01

جزاك الله خيرا يا حودة ... و دايما كده متابعنا يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة



عدد الرسائل : 574
العمر : 29
المزاج : عادى
اسم الكلية : كليه العلوم جامعه المنصورة
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الثلاثاء 16 سبتمبر 2008 - 13:50

ربنا يجزيك عنا بالموضوع ده الف خير يا برنس

كل سنة وانت طيب
رمضان كريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأربعاء 17 سبتمبر 2008 - 5:21

و انتى طيبة يا سارة و رمضان كريم عليكى و على كل اصحابنا فى المنتدى

ممكن يكون الموضوع حلو بس انتوا خلتوه احلى بمشاركاتكم

يا رب دايما منورة المواضيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
the_prince



عدد الرسائل : 783
المزاج : عال العال
اسم الكلية : العلوم
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأربعاء 17 سبتمبر 2008 - 5:35


هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ عَامِلَةٌ نَّاصِبَةٌ تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلا مِن ضَرِيعٍ لا يُسْمِنُ وَلا يُغْنِي مِن جُوعٍ

[ هل أتاك حديث الغاشية ]
للاستفهام وقع كبير في النفس ، و السؤال هنا عن حديث هام يفرض نفسه و يأتيك سعيا لضخامته ، بينما الاحاديث التافهة تبحث عنها و قد لا تجد لها أثرا .. بلى . انه الحديث عن الغاشية ، حقيقة تغشى كل شيء . البر و البحر و الجبال و الأحياء .. تحيط بهــا القيامة ، و السموات وما فيها تنوء بها ، فأنى لهذا الانسان .. ماذا يغشانا من القيامة ؟


ادخانهـا كما قال ربنا : " يوم تأتي السماء بدخان مبين * يغشى الناس " ، أم نارها : " و تغشى و جوههم النار .. " ، أم زلزالها : " إذا زلزلت الأرض زلزاها * و أخرجت الأرض أثقالها .. " ، أم صيحتها ، أم قارعتها ، أم صاختها ،أم كل اهوالها ؟ بلـى . انها الغاشية التي لا تدع أحدا يهرب منها ، و انها الغاشية التي لا تترك جزءا من الانسان فارغا .

[ وجوه يومئذ خاشعة ]

يعلو وجوههم قتر و هوان ، و خشوع الخيبة و الذل ، لانهم لم يخشعوا في الدنيا خشوع الكرامة و العزة ، و لذلك نقرا في الدعاء : " اللهم إني أسألك خشوع الايمان و اعوذ بك من خشوع الذل في النار "

[ عاملة ناصبة ]
قالوا : هذا في الدنيا ، إذ لا عمل في الاخرة ، و فسروا العمل بالداب في السير و النصب بالتعب ، و لكن من قال لا عمل في الآخرة و لا نصب ؟ بلى . و تحركهم في صحراء المحشــر وسـط ظلام دامس تسوقهم ملائكة العذاب ، و يشهد عليهم ملائكة الحساب .. انه عمل ناصب.

إنما عملهم ثمة بلا فائدة ترجى لهم ، و نصبهم بلا ربح و مكسب ، و لو انهم أجهدوا أنفسهـم في الدنيـا قليــلا لأعقبتهـم راحــة طويلة في العقبــى ، كما قال الامـام أمير المؤمنين - عليه السلام - في صفة المتقين : " صبروا أياما قصيرة أعقبتهم راحة طويلة " .

وفي طائفة من النصوص المأثورة تفسير هذه الآية بأولئك الذين يعملون في الدنيا و ينصبون و لكن فـي طريق خاطىء فلا يكسبون من عملهم نقيرا


وفي بعض الروايات انهم يجدون في طرف جهنم بابا الى الجنة فما يألون جهدا للوصول اليه حتى إذا اقتربوا منه أغلق دونهم .
و أنى كان عملهم و نصبهم فانهم لو عملوا عشر معشار ذلك في الدنيا لكفاهم عملا و نصبا ، و رزقهم الله جنة و نعميا .

[ تصلى نارا حامية ]
صلى بالنار : لزمها و احترق بها ، و الحامية : حارة ( شديدة الحر ) .

و لعل كل هذه الصفات ذكرت لكي لا تحتمل النار التأويل ، فيقول البعض ان النار لا تحرق ! أوليست بحارة ! او بينها و بين الانسان حجاب ! كلا .. لا مفر منها و من لهبها أبدا .

[ تسقى من عين انية ]
قد بلغت من الحرارة أناها و منتهاها ، و قيل : ان جهنم أوقدت عليها منذ ان خلقت . هكذا يدفعون اليها وردا شرابا و ساءت شرابا و ساءت مرتفقا .


[ ليس لهم طعام إلا من ضريع *لا يسمن ولا يغني من جوع ]
طعام يتضرع أكله من شدة خشونته و مرارته و نتنه . انه حسبما روي عن رسول الله - صلى الله عليه واله - : " شيء يكون في النار يشبه الشوك ، أشد مرارةمن الصبر ، و أنتن من الجيفة ، و أحر من النار سماه الله ضريعا "


فهل هو نبتة نارية كالزقوم ، ام هو عرق اهل النار و ما يخرج من فروج الزواني كالغسلين ، أم هو شيء آخر ، وإذا كانت نبتة فكيف لا تحترق بالنار ، و اذا كان عرقا كيف لا يتبخر ؟

ان العالم الآخر يختلف عن عالمنا ، و انما تتشابه الألفاظ لكي ندرك ما يمكن ان ندرك من ذلك العالم ، وإلا فان كل شيء هناك مختلف عما لدينا ، فالنار غير نارنا ، و جلود أهلها غير جلودهم هنا ، و العقارب و الحيات و شجرة الزقوم ليست كأمثالها في الدنيا التيتحترق في لمحة بصر لو تعرضت لنيران جهنم ، كلا .. انها جميعا خلقت لذلك العالم و بمقاييسه , كما ان الزمن هناك غير الزمن هنا .. وإذا فسرنا كلمة من كلمات القران التي توضح الآخرة فليس الا تفسيرا قريبا من واقعها ، و ليس تفسيرا دقيقا .

وهكذا الضريع ، و هو في الدنيا - كما قالوا - : نبت ذو شوك لاصق بالأرض ، تسميه قريش الشبرق اذا كان رطبا ، فاذا يبس فهو الضريع ، لا تقربه دابة ولا بهيمة ولا ترعاه ، و هو سم قاتل ، وهو أخبث الطعام و أشنعه ، و أنشدوا لبعضهم :

ولو انهم اجتنبوا السحت في الدنيا لاتقوا الضريع في الآخرة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة



عدد الرسائل : 574
العمر : 29
المزاج : عادى
اسم الكلية : كليه العلوم جامعه المنصورة
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب آية (متجدد)   الأربعاء 17 سبتمبر 2008 - 6:25

الل
هم انا نعوذ بك من النار
ونعوذ بك يا الله من اى عمل او قول يقربنا الي النار
اللهم انا نسالك رضاك والجنة
ونسالك كل عمل او قول يقربنا الي الجنة
اللهم امين
جزاك الله خير يا برنس المنتدى الاسلامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فى رحاب آية (متجدد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء (منتدى طلاب جامعة المنصورة) :: القسم العام :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: