منتدى الاصدقاء (منتدى طلاب جامعة المنصورة)

منتدى كونة مجموعة من الاصدقاء واهميتة التعارف وتكوين الصداقات وزيادة الترابط بين الاصدقاء.
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولشات المنتدى

شاطر | 
 

 مذكرات شاب في الكليه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
godzela



عدد الرسائل : 347
العمر : 29
المزاج : مشغول
اسم الكلية : كليه العلوم
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: مذكرات شاب في الكليه   الخميس 7 أغسطس 2008 - 19:01

مذكرات شاب في الكليه
الحلقه الاولي
وان شاء الله لو عجبتكم... اكمل معاكم باقي الحلقات
وكانت اول حلقه من يوميات هذا الطالب تبدا بصياح عالي.....

"اصحى ياد يافاشل يا صايع..فاضل على امتحانك يومين ونايملى لحد الضهر..قوم يا متشرد"
كانت هذه هى عبارة الصباح الرقيقة التى بدات بها يومى والتى القتها والدتى الحبيبه فى(رقه ودلال)غير عادى كى استيقظ من نومى...
-يانهار اسود!...هى الساعه كام؟..
نظرت لى امى بنظرة دراكولا (الحانية),قبل ان تصيح بصوت اسمع الحى اللى بعد بعدنا:
-الساعه واحدة يا عين امك..
فركت عيناى وكاننى لا اصدق اننى نمت كل هذه المده ثم اسرعت الى الحمام وغسلت وجهى ثم تناولت افطارى بسرعه البرق قبل ان اتجه الى حجرة المذاكرة لأبدا.
وبالفعل كانت هذه هى البدايه..فلاول مرة-منذ بدء النصف الثانى من العام الدراسى-افتح كتاب مادة الشريعة والمقرر ان ادخل امتحانها بعد يومين فقط..
ولكن لاننى شاب مكافح ولا اعرف المستحيل-تماما كرجل المستحيل -فقد قررت ان انهى هذه المادة خلال هذين اليومين مهما كانت هذه الظروف..
وبمنتهى الحماس فتحت درج المكتب واخرجت كتب الشريعه و...ياليله كوبيا ومطينه بطين..

لقد اكتشفت واليوم فقط ان هناك كتابين يخصان هذه المادة وان اجمالى عدد صفحات الكتابين يبلغ الف وخمسمائة صفحة..
فللاسف الشديد منذ اشترى لى والدى الكتب فى بدايه الدراسه وهى فى مكانها محتفظة بجمالها ورونقها ونظافتها!..

فعلى الرغم من ان والدى غير متعلم(جاهل يعنى) الا انه اصر على ان يشترى لى الكتب بنفسه خوفا من النصب الدولى الذى يقوم به الطلاب على اباؤهم عندما يطلبون اثمان الكتب..
فالكتاب ابو 20 جنيه يصبح ثمنه 50 و60 جنيه وربما 100 ايضا!
لكن والدى العزيز صاحب الخبرة تفادى مثل هذه النصبة-التى كانت ستقع بالتحديد-بمنتهى الخبره والعقل!
المهم اننى قررت الا يوقفنى شئ وقلت بينى وبين نفسى-برضه هخلصك..ذوق عافيه هاخلصك.
وبحماس جارف منقطع النظير فتحت الكتاب الاول وبدات اقرا...
ثلاث ساعات كامله ظللت جالسا فى مكانى كتمثال من الشمع اذاكر بجد واجتهاد..
وفى تمام الرابعه عصرا غمغمت فى ارهاق:
اهو كده..الواحد حس انه ذاكر بصحيح..
وبالفعل كانت محصلتى رائعه هذا اليوم..
خمس صفحات كامله انهيتها فى الكتاب!..خمس صفحات من الف وخمسمائة!..
نهضت من مجلسى وانا انظر فى اعجاب وفخر شديدين للخمس صفحات التى انتهيت منها قبل ان اقول:-ولايهمك ياابو علاء بكره تخلص الباقى..
ولم اشعر بنفسى الافى صباح اليوم التالى..

**************
كان اليوم التالى هو يوم حاسم ومهم للغايه لذا فلم انتظر امى كى توقظنى من النوم على (المقطوعه المعتاده) واستيقظت وحدى مبكرا جدا فى ذلك اليوم فى الثانية عشر ظهرا!..
هل ترون كم انا مكافح؟

وكالعادة بعد تناول الافطار اتجهت الى حجرة المذاكرة واغلقت الباب على نفسى الباب ثم جلست اكمل العمل الشاق الذى بداته بالامس!..
ولقد طال الوقت المخصص للمذاكرة بحق هذا اليوم..
فها هى ساعه تمر..وثانيه..وثالثة..ورابعة
وفى النهاية وبعد ان كدت اصاب بانهيار عصبى من كثرة المذاكرة وجدت نفسى قد انتهيت من 20 صفحة من الكتاب!
بالاضافة الى الخمس صفحات التى ذاكرتها بالامس فيصبح المجموع خمس وعشرون صفحة بالتمام والكمال!..

لكن المصيبه الكبرى ان الامتحان كان فى اليوم التالى..
وهذه الصفحات التى ذاكرتها توجد فى مقدمة الكتاب والتى غالبا ما لا تاتى فيها اى اسئله..

وكانت بالطبع كارثة..وبكل المقاييس!..
وهنا وجدت سؤال يطرح نفسه بالحاح ممل على ساحة افكارى...

"ماذا ستفعل يا علاء؟!..ده انت شايل مادتين فى النص الاول,ولو شلت المادة دى كمان هتعيد السنه ده غير ان ساعدتك ابيض فى كل المواد اللى جايه...."
ولكن المصيبة كلها تكمن فى والدى والذى يعمل جزارا..
فهو-فى اقل الحالات- هيعلقنى مكان العجل البتلو ويبيع منى بالكيلو...
وعندئذ تخيلت ابى وهو يتجه نحوى(بوجهه الملائكى)حاملا الساطور

واتخذت على نفسى عهدا جديدا فى هذه اللحظة..
انا لسنه دى ناجح ناجح...بالذوق او بالاكراه هنجح...
توجهت على الفور الى التليفون وطلبت واحدة من اعز اصدقائى فى الجامعه..نهي..
ا نا ادلعها(نهي عضمه)...
ونهي معى ايضا فى لجنه امتحان واحدة...

سمعت الجرس المتصل لحظات قبل ان يرد على والدها قائلا فى عدوانية لم اعرف لها مثيل:
-ايوه...مين اللى بيتكلم؟..
كنت فى الواقع شارد الذهن وانا اتحدث لذا فقد اجبت بسرعه ودون وعى:
-انا علاء..عضمة موجودة؟..

اخترق صوته طبله اذنى وافاقنى من شرودى وهو يصيح:
-عضمة مين يا ابن ال...؟
يتبـــــــــــــــــــــع

_________________
ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن أمنوا بربكم فأمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار

ربنا وآتنا ماوعدتنا على رسلك .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سندرلا2009



عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 07/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات شاب في الكليه   الخميس 7 أغسطس 2008 - 19:38

انا لاحظت مدى كفاحك ونشاطك وعلى فكره الدكتور هوه الي غلطان ازاى الواحد ممكن يخلص كتابين في يومين هما فكرهم العقل ده هيسيع ايه ولا ايه ماتحملش نفسك فوق طاقتهاده كويس اوي ان انت فكرت انك تذاكر ده انت قدوه حسنه يحتذى بها بس انا لو منك كنت قرات كل يوم كتاب مش مهم اني اذاكر كل حاجه في بس اسمي اخذت فكره على المنهج عشان اعرف اكتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
godzela



عدد الرسائل : 347
العمر : 29
المزاج : مشغول
اسم الكلية : كليه العلوم
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات شاب في الكليه   السبت 9 أغسطس 2008 - 6:52

الحلقه الثانيه

وتكتمل الحلقات بعد اتصال علاء بزميلته نهي في منزلها ب.....
-عضمة مين يا ابن ال...؟


انتفضت من ثباتى وتنحنحت قبل ان اقول فى حرج

-سورى يا اونكل..قصدى نهي هنا؟؟

بدا يهدا قليلا قبل ان يجيب
-ايوه..استنى لحظه

سمعته ينادى عليها ويقول بصفاقه

-نهي..فى واد اسمه علاء عايزك عالتليفون

وبعد ربع ساعة كامله من الانتظار على التليفون ارتفع صوتها وهى تهتف فى مرح

-ايوه..ازيك ياعلاء؟

هتفت فى غضب:
كل دى لطعه على التليفون يا عضمه يا بنت ام عضمه
مش هتبطل بقى قلة الادب دى يا علاء؟..ايه عضمه دى يا اخى؟
-بدلعك..ايه فى حاجة؟لكن سيبك من الكلام ده دلوقتى وقوليلى انتى خلصتى الشريعه؟..

سمعت صوت اللطمة وهى تصرخ

-يا نهار اسود!..خلصت ايه يا علاء؟!..ده انا حتى مجبتش الكتب
سالتها فى قلق:
-مجبتيش الكتب؟امال فلوسها راحت فين؟.
اجابت ملتاعه:
-ما انت عارف يا علاء البنات والتزامتهم
هربت الدماء من وجهى قبل ان اجيب:
-ايوه يا ختى عارفها اوى..لكن وبعدين؟هنعمل ايه؟انا مذكرتش حاجة خالص
ارتفع صراخها مع قولها
-يالهوى..ده انا كنت معتمده عليك.
قلت فى حنق شديد
-وزين ما اخترتى يا روح ماما ,على العموم انا هحاول اجيب حاجة من هنا ولا هناك ولو جبت هبقى اتصل..ماشى ياعضمه؟
ماشى يا علاء


وهكذا لم يسفر اتصالى ب(نهي عضمه) عن اى شئ لذا فقد انتقلت للمحاولة التانيه وفى تمام السابعه كنت امام منزل صديقى تامر او توتى مثلما نناديه ولقد دخلت مباشرة فى الموضوع قائلا فى قلق شديد

-انا ابيض فى الشريعه يا توتى
=انا كمان يا خويا
-طب وهنعمل ايه
=مفيش غير حل واحد

سالته فى لهفه شديدة
- الحقنى بيه
=اسبقنى دلوقتى على قهوة كولح..عارفها طبعا؟
-طبعا
=ربع ساعه واجيلك,ماشى؟


وبالفعل بعد ربع ساعه وبدقه يحسد عليها جاء توتى الى قهوة كولح حيث اصطحبنى الى منزل احد اصدقائه الموجودين معنا فى الكليه وجلسنا جميعا استعدادا للمذاكرة

ولم اقصد بجميعا هذه انا وتوتى وصديقه..ففى الواقع كنا 30 طالبا
وكما يقول الاباء يجب ان نقطع الكتب تقطيعا فقد فعلناها حقا هذه المرة
فقمنا بتقطيع الكتابين الى اجزاء صغيرة تم توزيعها على الجميع والكل ذاكر الجزء اللى معاه وبعدين
وبعدين بدات البرشمه!..نعم كان هذا هو الحل الوحيد..البرشام!..


ولقد استمر الحال هكذا حتى الصباح ولكننا انتهينا من عمل البرشام لجميع المواضيع الهامة والمتوقعه..
ثم ذهبت الى الكليه ودخلنا اللجنه وانا بتطوح كمن شرب زجاجتين دوا كحه..
ولقد نظرت الى نهي عضمة فى توسل ولكن ماذا يمكننى ان افعل لها؟!..ثم استلمت ورقه الاسئلة ..


وفى الواقع انا مكنتش عارف الالف من عود القصب ولكن البرشام عمل احلى شغل..
وهكذا مر اليوم الاول من الامتحانات فى سلام وبدون مشاكل تذكر وبعد ان اكتشفنا ان مساله البرشمة هى افضل وسيله للاجابه على اجدع امتحان ولقد رفعنا شعارات:

-"البرشام ولابديل عن البرشام"

-"ذاكر البرشام وروح نام"


ولقد استمر الوضع هكذا فى المادتين التاليتين ونحن لا نزال نرفع تلك الشعارات ثم جاء الموعد مع المادة الرابعه وقبل الاخيرة ولقد كانت مادة سهله نوعا ما وكما هى العاده اجتمعنا نحن ال30 طالبا واخذنا نعمل فى جد لبرشمة اكبر كميه من الموضوعات .....


وهنا تحدث واحد من اخوانا صاحب الخبره والذى قضى 5 سنوات كامله فى الفرقه الاولى ولم يخرج منها بعد:

-بقول ايه يا رجاله..المادة دى بتاعتى بالصلى على النبى..

سالته:

-يعنى ايه بتاعتك يا استاذى؟!..
=ماتفتح مخك معايا يا حلاوه..بتاعتى يعنى انا اللى هحدد المواضيع اللى هاتيجى فى الامتحان؟

كان من الواضح ان ثقته بنفسه كبيره فهو راسب فى هذه الماده 5 سنوات متتاليه وكانت سنتنا هى ال6 لذا لم يشك واحد فينا فى قدرته على تحديد موضوعات الامتحان..

ثم ذهبت الى الامتحان وجلست انتظر ورقه الاسئله فى ثقة وهدوء احسد عيهما وعندما وصلت امسكتها وعلى شفتاى ابتسامه واثقة ثم بدات اقرا
وفجأه زعرت ....

ليلتك اسود من شعر راسك يا عبده ..
امامى 4 اسئله لم يكن منها اى سؤال من اللى حددها ابن الحلال وبالطبع لم يكن للبرشام اى فائدة وبالتالى لم يكن لوجودى انا الاخر اى فائده..
ولكننى قررت البقاء عسى ان ياتى الفرج..

وفى خبث سالتنى نهي عضمه:
-علاء انت عارف حاجة؟!
قلت فى غضب:
-وانا لو عارف هقعد كده برضه ياختى..
سالت فى قلق:
-وبعدين؟!
=اتهدى شوية يمكن نغش لنا كلمتين من اى حد.


نظر لى المراقب فى شراسه كى اتوقف عن الكلام ولكن هذا لم يمنعنى من النظر الى بقية الزملاء حولى .

وبسم الله ماشاء الله..ولا واحد ماسك القلم الكل قاعد وكانه فى ميتم سيدى ابو سرير..
لا..لحظة..هناك طالب ماسك قلمه ونازل دح ولحسن الحظ انه قاعد جمبى فسالته:
-انت بتكتب ايه؟!
رد ويده لا تتوقف:
-بحل طبعا
سالته فى بلاهة ودهشه:
-يعنى انت عارف حاجة؟!..
هز راسه باستخفاف قبل ان يجيب:امال انا جاى العب صلح؟
قلت له فى لهفه:
-يبقى لازم تقوللى اى حاجة.
=انا هسيب الورقه قريبه منك وانت حاول تلقط اى حاجة
قلت فى فرحة غامرة:
-باشا..باشا انت يا باشا..


قلتها وبدات اقرا ما يكتبه وانقله بسرعه رهيبه.
وبعد خمس دقائق نظرت الى ما كتبته واعدت قراءته.
ولكني وجدت.....
يتبع

_________________
ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن أمنوا بربكم فأمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار

ربنا وآتنا ماوعدتنا على رسلك .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Brave Heart



عدد الرسائل : 1111
العمر : 30
المزاج : Games & Films
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات شاب في الكليه   السبت 9 أغسطس 2008 - 8:37

بجد قصه زي العسل ودمها خفيف
وأحلى حاجه البت نهى عضمه دي
بتهيألي في الأخر طلع بينقلصاحبه ولا إيه؟
مستنيين الحلقه الجايه ياباشا إنت يا باشا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
godzela



عدد الرسائل : 347
العمر : 29
المزاج : مشغول
اسم الكلية : كليه العلوم
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: الحلقه الاخيره   الإثنين 11 أغسطس 2008 - 5:44

الحلقه الاخيره

وبعد ما نقل علاء الاجابه من ورقه زميله وبدأ يقراها وجد ان....

قلتها وبدات اقرا ما يكتبه وانقله بسرعه رهيبه.
وبعد خمس دقائق نظرت الى ما كتبته واعدت قراءته

"القانون الرومانى بدا فى عصر حبيبى يانور العين يا ساكن خيالى..."

"ولقد مر فى فتره حكمه بسحرانى ليل ونهار اه من الهوى ومنها..."

"ولقد انتهى بسبب غلطة ندمان عليها..."

وهذا كل ما كتبته كلمتين فى المضمون والباقى اغانى...

سالته مبهوتا:

-ايه ده يا جعر؟!...

فقال لى:

-ياعم الف اى حاجة..يعنى هو حد بيقرا..اهم حاجة انك تملى ورقه الاجابه...

فقلت وقد فقدت اخر امل:

-يبقى ضمنا نشيل المادة والسنه كلها بضمان الايزو 9005

فى اللحظة التاليه مباشرة لهذا الحوار دخل عميد الكليه الى اللجنه وظبط طالب بيغش من البرشام.

وهنا قامت الدنيا ولم تقعد وقرر العميد عمل محضر غش للطالب وحرمانه من دخول باقى الامتحانات وتهديد ووعيد..

لكن هذا الطالب لم ينتظر..يبدو انه اصيب بحاله من الجنون المفاجئ فوجدناه يتجه نحو النافذة ...
والقى بنفسه من الدور الرابع!..

وبالطبع كانت كارثه لم يتوقعها احد..وبعد لحظات ارتفع الصراخ والعويل وتحولت اللجنه الى كوسه..
اجدع كوسه..
اللى كان معاه كتاب طلعه فى الزحمه والبرشام طلع والعمليه مشيت اخر حلاوه..
وخرج طلبه اللجان الاخرى يلعنون اليوم الاسود اللى حضروا فيه الى هذه الكليه..
لكن حكايه الواد اللى انتحر دى معدتش بالساهل..فبسببه انقلبت الجامعه راسا على عقب ومما زاد الطين بله انه فى اليوم التالى مباشرة انتحر طالب اخر من طلاب الفرقه الرابعة حيث القى بنفسه من الدور الرابع...
دور الموت!..



ولم يكن من السهل تجاهل هذا الامر لذا فقد تحرك رئيس الجامعه الموقر والذى لم نره ولو لمره واحده منذ جئنا الى الجامعه ,وامر بوقف قرار محضر الغش الذى كان سببا رئيسيا فى انتحار الطلاب!..
وفى الواقع حكايه الانتحار دى طلعت موضه!..


ففى اخر مادة كان الغش على عينك يا تاجر ماكنش فى برشام المره دى ..فالكل فاتح الكتاب ونازل نقل..
وهنا دخل احد المراقبين وكانت صدمه بالنسبه له..
ولاننى طالب منحوس من يومى فاختارنى دون باقى الطلبه وقرر طردى من اللجنه..

قلت له:
-يعم ماكل اللجنه بتغش..اشمعنا انا؟..
زاد من عنده وهو يقول:
-يبقى اللجنه كلها هتطلع بره.
ولما وجدت ان الادب مش هينفع معاه هتفت بطلبه اللجنه:
-باين عليه مش هاييجى بالذوق انتحار جماعى ياعيال..

لم اكد انطق الكلمه حتى وجد المراقب كل الطلبه بلا استثناء تخرج من ثيابها اشياء غريبه..
اللى طلع موس واللى طلع قطر واللى طلع رقبة زجاجة واللى طلع مطواه قرن غزال..
المهم ان اللجنه كلها بقت مسلحه..

هتف المراقب فى ذهول تام:
-يانهار اسود انتوا رايحيين حرب؟

دخل العميد فى هذه اللحظة واصيب بذهول مماثل عندما راى الاسلحة المشهورة فى حزم وصرامه..

وبعد دقيقة كامله من الصمت سالنا العميد:
-ايه الحكايه يا ولاد فى حد زعلكوا ولا حاجة؟
اجبت باسلوب فظ للغايه:
-حته الواد المراقب ده عايز يطردنا بره من غير مانخلص الامتحان..
نظر العميد الى المراقب نظرة ناريه قبل ان يهتف فى ضراعه:
-محصلش حاجة يا حبايبى.. انا هتخذ معاه الاجراء المناسب..لكن اجوكوا ..ابوس ايدكوا بلاش انتحار..


استمر حديثى بنفس الاسلوب السوقى وانا اقول:
-العالم دى هتقعد عشان خاطرك انت بس ياباشا..
نقلت نظرى اللى الطلبه ثم تابعت:
-اخفوا السلاح يارجاله.


تنهد العميد فى ارتياح قبل ان يقول للمراقب فى صرامه:
-قدامى يامحترم..ده انت يومك مش هيعدى
زاغت عينا المراقب قبل ان يهتف:
-بس با افندم ده انا ظبطهم فى حاله غش جماعى..
صرخ فيه العميد:
-ماتسبهم يغشوا يا اخويا..هما مش بيبذلوا مجهود فى الغش ده برضه وعلى الاقل اهو مش هنروح فى داهيه
=نروخ فى داهيه ليه يافندم؟
-اذا كانت الجامعه اتقلب عشان طالبين انتحروا فمابالك بلجنه كامله؟



وبعد هذا الحوار الصريح والمكشوف من العميد لم يكن اسهل علينا من ان نخرج الكتب.واستمر الغش حتى نهاية الوقت..
واللى وقته ماكفاش قعد ساعه كمان بعد نهايه الوقت المقرر لانهاء الامتحان..

وخرج الطلاب هذه المرة مبسوطين والكل بيدعى لذلك الطالب الرائع الذى ضحى بحياته لينقذ طلاب الفرقه الاولى بكامل فئاتها من فضيحة كانت واقعة بلا محاله..

ولقد قرانا الفاتحة جميعا على روحه الطاهرة ثم قررنا عمل تمثال لهذا الطالب ويوضع فى مدخل الكليه بعد ان يكتب اسفله اسم ..

شهيد النجاح..

_________________
ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن أمنوا بربكم فأمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار

ربنا وآتنا ماوعدتنا على رسلك .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lamborgene_2



عدد الرسائل : 28
العمر : 26
المزاج : wow
اسم الكلية : كليه الشرطه
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات شاب في الكليه   الإثنين 11 أغسطس 2008 - 14:15

شكرا علي الموضوع الجميل ده
وانا نفسي ا شوف عضمه دي
وربنا يرحم شهيد العلم
ومستني مواضيع جديده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
new artist



عدد الرسائل : 375
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 11/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات شاب في الكليه   الإثنين 11 أغسطس 2008 - 15:33

ايه ده هو خلص كده مستنين الجديد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
godzela



عدد الرسائل : 347
العمر : 29
المزاج : مشغول
اسم الكلية : كليه العلوم
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكرات شاب في الكليه   الخميس 14 أغسطس 2008 - 3:42

معلش بقه الموضوع خلص علي كده
بس في موضوع تاني موجود
موميات اسره مصريه
احب اعرف رايك فيه
وشكرا ليكي

_________________
ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن أمنوا بربكم فأمنا ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار

ربنا وآتنا ماوعدتنا على رسلك .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مذكرات شاب في الكليه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاصدقاء (منتدى طلاب جامعة المنصورة) :: القسم الادبى :: الخواطر والنثر والقصص الادبية-
انتقل الى: